الصفحة الرئيسية  الأسئلة والأجوبة  أسئلة فقهية 

سؤال حول حكم غسل وصيام تارك الاستبراء


س : جلست في نهار شهر رمضان من النوم وانا محتلم، فذهبت الى الحمام للاغتسال ، وانا في الحمام اردت ان اتبول ولم استطع التبول وانتظرت لدقائق ولم اتبول ثم اغتسلت بدون ان اتبول وكنت متأخراً عن عملي ، فهل هناك اشكال في غسلي اذا لم اتبول في غسل الجنابه ؟





ج : باسمه تعالى ، تارك الاستبراء بالبول تارةً يعلم بوجود بقايا المني في المجرى وأخرى لا يعلم ، وفي الصورة الثانية لا إشكال في الغسل ولا في الصوم ، وأما في الصورة الأولى : فيلزم تجديد الغسل عند خروج شيء من البقايا بالتبول ، كما ويلزم – احتياطاً وجوبياً على رأي السيد الخوئي ( قده ) ، والسيد الأستاذ الروحاني ، والشيخ الوحيد ( دام ظلهما ) – تأخير التبول إلى ما بعد المغرب في صورة تقديم الغسل على التبول ، وإن كان التأخير هو الأحوط استحباباً على رأي السيد السيستاني ( دام ظله ) .