الصفحة الرئيسية  الأسئلة والأجوبة  أسئلة فكرية 

بعض التساؤلات حول المرجعية (6)


لماذا لا يكون هنالك إشراف مباشر من الحوزة العلمية على المنابر الحسينية؟! أليس الخطباء هم صوت المرجعية الناطق؟! ألا يستحق المنبر الحسيني المزيد من العناية من المؤسسة الدينية المتمثلة بالمراجع العظام؟! من المؤسف أن يكون الخطاب الشيعي في أغلب القنوات الفضائية في غاية القصور بسبب القصور العلمي أو المنهجي - أعني من حيث المادة العلمية من ناحية وأسلوب الطرح من ناحية أخرى - لدى أغلب الخطباء الذين يظهرون على القنوات الفضائية، وأنا شخصيًا أرى أن الكثير من خطبائنا القطيفيين أفضل بكثير من أغلب الخطباء - بل جميعهم إذا ما استثنينا القطيفيين - الذين يظهرون على الشاشة، فلماذا لا يهتم مراجعنا بهذا الجانب؟! لماذا يلزم الشيعة بكلام كل من هب ودب ممن يصعدون على المنابر؟! عندما نقول للمخالفين بأن فلانًا وفلانًا من الخطباء الذين يظهرون على الشاشة لا يمثلون التشيع يقولون لنا: فمن يمثل التشيع إذًا؟!





بسم الله الرحمنِ الرحيم ، وبمددِ أوليائهِ أستعين

إشراف المرجعية الدينية على الحركة الخطابية وإن كان من الناحية النظرية أمراً جميلاً ومستحسناً ، إلا أنه من الناحية العملية أمرٌ في غاية الصعوبة ؛ لاكتنافه بمجموعة من العقبات والمصاعب ، وأهمها : عدم خضوع الخطباء لمرجعية دينية واحدة ، مما يجعلهم يتفاوتون في مستوى الطرح تبعاً لاختلاف تصورات المراجع العظام حول مهمة المنبر الحسيني ، وما يجب على الخطباء أداؤه .
هذا من جهةٍ ، ومِن جهةٍ أخرى : فإنَّ نفس مستويات الخطباء الكرام متفاوتة أيضاً ، وليس يمكن ضبط الجميع – مع اختلاف مستوياتهم المعرفية والثقافية ، واختلاف توجهاتهم الفكرية – ضبطاً موحداً .
وأما مسألة إلزام الشيعة بكلام كلِّ واحد من خطبائهم ، ودعوى تمثيلهم للتشيع ، فهو كلامٌ غيرُ مسؤول ، ولا يصدر إلا من متعصب أو ساذج ، وإلا فإنه يصح لنا في المقابل أن نلزم السنة بكلام كل خطيب من خطبائهم ، وكل كاتب من كتّابهم ، مع أنهم لا يلتزمون بذلك ، فكيف لهم إلزامنا به ؟! .